Corona virus

Corona virus

Coronavirus

أثرت هولندا، مثل العديد من البلدان الأخرى، بفيروس كورونا. حيث أصيب الكثير من الأشخاص بالفيروس وتوفي البعض الآخر. لضمان عدم انتشار الفيروس بشكل أكبر، طبقت الحكومة عددًا من القواعد. وبالتالي، فإن العديد من الأشياء المسموح بها عادة لم يعد مسموح بها في الوقت الحالي. ما هي الأشياء التي اختلفت وما الذي يجب عليك الانتباه إليه؟ يقدم الموقع الإلكتروني NU.nl أهم المعلومات بالنسبة لك في هذا الصدد.

ما هو فيروس كورونا؟

يمكن أن يسبب فيروس كورونا العديد من الأعراض، مثل الحمى والسعال وصعوبة التنفس. تشبه أعراضه الخفيفة أعراض البرد، ولكن يمكن أن يؤدي الفيروس أيضًا إلى الالتهاب الرئوي أو الفشل الكلوي أو الوفاة. ويتسبب فيروس كورونا في الإصابة بمرض COVID-19.

 

ظهر فيروس كورونا في ديسمبر/كانون الأول 2019 في الصين، ولكن الفيروس انتشر الآن في جميع أنحاء العالم. تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في هولندا في نهاية شهر فبراير/شباط الماضي.

في الوقت الحالي، يوجد عشرات الآلاف من المصابين بالفيروس في هولندا. ويتسبب فيروس كورونا في وفاة نسبة قليلة من المصابين بالفيروس. ويبدو أن الفيروس خطير للغاية بالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا والأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية بالفعل.

ما هي التدابير المُطبقة في هولندا؟

لمنع تزايد انتشار الفيروس، طبقت الحكومة عددًا من التدابير الجديدة. ومعظم هذه التدابير سارية حتى 19 مايو/أيار 2020، ولكن يمكن أن يتم تمديدها. اعتبارًا من 1 يونيو/حزيران 2020، سيتم تخفيف القواعد إلى حد ما، ولكن إذا عاود الفيروس الانتشار بشكل أكبر مُجددا، فيمكن أيضًا التراجع عن هذه التخفيفات.

هذه هي أهم القواعد المُطبقة:

  • لا تصافح أحدًا.
  • اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة عشرين ثانية على الأقل.
  • تجنب الازدحام وإذا لم تفلح في ذلك فاذهب إلى مكان آخر.
  • احرص على وجود مسافة 1.5 متر بينك وبين الأشخاص الآخرين.
  • عند العطس أو السعال، افعل ذلك في مرفقك.
  • لا يُسمح بزيارة دور رعاية المسنين. واعتبارًا من 11 مايو/أيار 2020، سيتم إجراء اختبار في 25 موقعًا بالسماح بترتيبات محدودة للزيارة.
  • سيتم إعادة فتح دور رعاية المسنين التي لم يتم الكشف عن أي إصابات فيها اعتبارًا من 25 مايو/أيار 2020. وسيُسمح بالزيارة لزائر واحد فقط لكل مُقيم بدار رعاية المسنين.

يمكنك قراءة المزيد عن التدابير الخاصة بالأفراد أدناه

ما هي القواعد إذا أردت الخروج من المنزل؟

سيتم إلغاء قاعدة عدم السماح بالخروج من المنزل مع مجموعة من الأفراد اعتبارًا من 1 يونيو/حزيران 2020. ومع ذلك، لا يزال يتعين على الجميع الحفاظ على مسافة 1.5 متر بين الأشخاص إذا اجتمعوا مع مجموعة من الأصدقاء في حديقة، على سبيل المثال. إذا لم تلتزم المجموعات التي تلتقي خارج المنزل بهذه القاعدة، فيمكن أن يتم فرض غرامة على كل فرد منهم تصل إلى 400 يورو كحد أقصى. ويُستثنى من هذه القاعدة أفراد الأسرة الواحدة.

يجب على الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 70 عامًا أو أكبر والأشخاص الذين يعانون من ضعف الصحة أن يكونوا حذرين للغاية. وقد يكون من الحكمة بالنسبة لهم أن يبقوا في المنزل.

هناك قواعد منفصلة خاصة بالأطفال حتى سن الثانية عشرة
يُسمح للأطفال حتى سن الثانية عشرة بالتجمع واللعب في الخارج. ويُسمح أيضًا للأطفال حتى سن الثانية عشرة بممارسة الرياضة مع بعضهم البعض دون الحاجة إلى الحفاظ على مسافة 1.5 متر بين بعضهم.

يُسمح أيضًا للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و18 عامًا بممارسة الرياضة، ولكن يجب الحفاظ على مسافة 1.5 متر بين بعضهم.

اعتبارًا من 11 مايو/أيار 2020، يُسمح للبالغين أيضًا بممارسة الرياضة، ولكن فقط في الخارج ومع الحفاظ على مسافة 1.5 متر بين الأشخاص. وبالتالي، لا يُسمح بممارسة الرياضات التلامسية (التي يكون فيها الاتصال مباشر بين الأشخاص).

بالنسبة للجميع، بما في ذلك الأطفال، ينطبق على ممارسة الرياضة ما يلي: لا يُسمح بلعب أي مباريات، وتظل غرف تغيير الملابس والمقاصف مغلقة. وبعد ممارسة الرياضة يكون الاستحمام في المنزل.

أعتقد أنني أصبت بالفيروس. ما الذي يجب أن أفعله؟

في حالة الشكاوى البسيطة التي تشبه أعراض دور البرد كالزكام والتهاب الحلق والسعال والصداع، ليس من الضروري الاتصال بطبيب الأسرة. ابق في المنزل وتجنب إصابة أشخاص آخرين بالعدوى. هل تعاني من شكاوى خطيرة مثل الحمى التي يصاحبها ارتفاع درجة حرارة يزيد عن 38 درجة، أو ضيق في التنفس أو التهاب رئوي؟ إذن اتصل بطبيب الأسرة على الفور.

إذا كنت تعاني من الحمى و/أو ضيق التنفس، فيجب أن تبقى الأسرة بأكملها في المنزل. وإذا لم مرت 24 ساعة دون أي أعراض، فيمكنك الخروج في المنزل وكذلك يمكن لرفاقك في السكن الخروج من المنزل أيضًا.

ربما ستفتح المزيد والمزيد من القطاعات

مسموح بأن تظل بعض المتاجر مفتوحة، مثل محلات السوبر ماركت والسوق ومحلات الملابس، ولكن يجب على العملاء أن يلتزموا بوجود مسافة قدرها 1.5 متر بين الشخص والآخر. كما تمت إعادة فتح المكتبات منذ 11 مايو/أيار 2020.

ومسموح أيضًا بأن تظل المناطق الطبيعية والحدائق والشواطئ مفتوحة. وهناك أيضًا لا يُسمح بتواجد مجموعات كبيرة، ويجب الالتزام بوجود مسافة قدرها 1.5 متر بين الشخص والآخر. واعتبارًا من 1 يوليو/تموز 2020، قد يتم فتح المعسكرات بالكامل مرة أخرى. والمرافق الصحية لا تزال مغلقة حتى الآن.

وسائل النقل العام (مثل القطارات والحافلات "الأتوبيسات") كانت تعمل دائمًا، واعتبارًا من 1 يونيو/حزيران 2020 ستعمل وفقا لجدول الخدمة الكامل. ومع ذلك، توجد دعوة للقيام بالتنقلات الضرورية فقط، وكذلك الحرص على وجود مسافة فاصلة عن الآخرين قدر الإمكان.

اعتبارًا من 1 يونيو/حزيران 2020، يُعد ارتداء قناع الفم غير الطبي أمرًا إلزاميًا لجميع الأشخاص الذين تكون أعمارهم فوق سن 13 عامًا في وسائل النقل العام. وعليك أن تشتري أو تصنع هذا القناع بنفسك، وإذا لم ترتديه، فقد يتم فرض غرامة عليك.

منذ 11 مايو/أيار 2020، عاد أصحاب المهن التي يكون فيها الاتصال مباشر بين الأشخاص إلى ممارسة عملهم. وهذا يعني أن مصففي الشعر وأخصائيي التجميل ومدربي قيادة السيارات عادوا إلى العمل. ومع ذلك، يجب عليهم الحفاظ قدر الإمكان على مسافة الـ 1.5 متر بينهم وبين عملائهم، ويجب أن يتم حجز الموعد من جانب العملاء بشكل مُسبق. لا يُسمح بذلك للعملاء الذين تظهر عليهم أعراض وبالتالي ربما يكونون مصابين بفيروس كورونا. يُسمح بارتداء قناع الفم والأنف، ولكنه ليس إلزاميًا.

تخفيف التدابير في المدارس أيضًا

تم فتح المدارس الابتدائية مرة أخرى منذ 11 مايو/أيار 2020. يذهب الأطفال إلى المدرسة نصف الوقت فقط. واعتبارًا من 8 يونيو/حزيران 2020، سيتم فتح التعليم الابتدائي بنسبة 100٪، وهذا يعني أنه يُسمح للأطفال بالبقاء في المدرسة. يجب على الآباء والأمهات إحضار أطفالهم سيرًا على الأقدام أو بالدراجة الهوائية قدر الإمكان.

تلتزم مراكز رعاية الأطفال ورعاية ما بعد الدوام المدرسي بنفس مواعيد عمل المدارس التعليمية، والقصد من ذلك أن يتم فتحها بشكل كامل أيضًا مرة أخرى اعتبارًا من 8 يونيو/حزيران 2020.

سيُعاد فتح المدارس الثانوية مرة أخرى اعتبارًا من 2 يونيو/حزيران 2020. وهنا أيضًا، يجب على الطلاب والمعلمين الحفاظ على مسافة الـ 1.5 متر.

سوف يبدأ التعليم المهني الثانوي (mbo) والتعليم المهني العالي (hbo) والتعليم العالي (wo) في إجراء الاختبارات والامتحانات وإعطاء الدروس العملية مرة أخرى اعتبارًا من 15 يونيو/حزيران 2020.

تم إلغاء الامتحانات المركزية. وسيتم إجراء امتحانات أخرى بقدر الإمكان بطريقة مختلفة.

إلغاء الأحداث والفعاليات الكبيرة، وفتح قطاع المطاعم بصورة محدودة

سيُعاد فتح قطاع المطاعم والمقاهي بصورة محدودة اعتبارًا من 1 يونيو/حزيران 2020. يسري تطبيق قاعدة الثلاثين فردًا كحد أقصى على المطاعم والمقاهي، ولا يشمل هذا العدد الموظفين.

يجب على الزوار الحجز مقدمًا، وبالطبع ألا تظهر على أيٍ منهم أي أعراض للإصابة. ويجب الحفاظ على مسافة الـ 1.5 متر بين الأشخاص في قطاع المطاعم والمقاهي. ويُستثنى من هذه القاعدة أفراد الأسرة الواحدة. ويُتوقع السماح بزيادة هذا العدد ليصل إلى مائة شخص كحد أقصى اعتبارًا من 1 يوليو/تموز 2020.

لا يوجد حد أقصى لعدد الأشخاص الذين يُسمح بتواجدهم في الشرفات. ومع ذلك، يجب أن يكون هناك مكان لجميع الضيوف للجلوس، وأن يحافظوا على وجود مسافة بينهم، ما لم يكونوا أفراد من نفس الأسرة.

يُسمح أيضًا بإعادة فتح دور السينما والمسارح والمتاحف والمسارح وقاعات المسارح والحفلات الموسيقية اعتبارًا من 1 يونيو/حزيران 2020، الساعة 12:00 ظهرًا. وتنطبق أيضًا نفس القواعد المُطبقة في قطاع المطاعم والمقاهي. تم إلغاء المهرجانات والفعاليات الكبيرة. ويمكن أن تعود هذه الأنشطة والفعاليات فقط إذا تم إيجاد لقاح ضد فيروس كورونا.

يُسمح بأن يستمر تنظيم الجنازات والخدمات الدينية وحفلات الزواج خلال الفترة المقبلة، طالما أن عدد الحاضرين لا يتجاوز الثلاثين شخصًا. واعتبارًا من 1 يوليو/تموز 2020، من المتوقع أن يصل هذا العدد إلى مائة فرد.

إذا ظل فيروس كورونا تحت السيطرة، فيمكن إعادة فتح صالات ممارسة الرياضة والساونا والكازينوهات والمقاصف الرياضية اعتبارًا من 1 سبتمبر/أيلول 2020. وعندئذ سيُسمح أيضًا للأشخاص بممارسة الرياضات التلامسية (التي يكون فيها الاتصال مباشر بين الأشخاص) مرة أخرى، سواء في الأماكن المغلقة أو في الهواء الطلق. وسيسمح بلعب المباريات الرسمية مرة أخرى، ولكن بدون جمهور.